مهارات التسويق الرقمي 

أصبح التسويق الرقمي أو التسويق الإلكتروني أكثر شهرة وشعبية لدى الشركات ومقدمي الخدمات أكثر من أي وقت مضى.  وذلك بسبب انتشار استخدام الإنترنت والزيادة غير المسبوقة في عدد المشتركين سواء على مواقع التواصل الاجتماعي أو غيرها.

في ظل المنافسة المتصاعدة من قبل الشركات ومقدمي الخدمات لإيجاد موطئ قدم في عالم الإنترنت وتحقيق زيادة في المبيعات.  هناك طلب وحاجة كبيرة للمسوق الرقمي الذي يحقق أهداف التسويق الرقمي للشركة.

ما هو التسويق الرقمي ؟

يمكن تعريف التسويق الرقمي على أنه تسويق مختلف المنتجات والخدمات عبر الإنترنت والوسائط الرقمية.

ويمكن اعتباره مصطلحًا شاملاً يشمل جميع استراتيجيات التسويق الحديثة ، والتي تستهدف الوصول إلى العملاء عبر الإنترنت والهواتف المحمولة والتسويق من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

في العصر الحديث ومع ازدياد الاهتمام بالاتصال عبر الإنترنت.

أصبح هذا النوع من التسويق مهمًا للغاية، وأصبح عاملاً أساسيًا لتسويق العلامات التجارية والخدمات المختلفة على مختلف المستويات …

فلماذا تحتاج الشركات إلى التسويق الرقمي؟

من رواد الأعمال إلى العاملين لحسابهم الخاص … إلى الشركات الكبيرة ، يستخدم الجميع  ذلك التسويق لتعزيز علامتهم التجارية.

وبالتالي فإن أولئك الذين لا ينضمون إليه سيفقدون حتماً العديد من العملاء المحتملين.

التسويق الرقمي

التسويق الرقمي

استراتيجيات التسويق

جميع استراتيجيات التسويق سواء القديمة أو الجديدة تهدف إلى الوصول إلى العملاء ، فماذا لو أتيحت لك الفرصة للوصول إلى العملاء المستهدفين بدقة؟

هذا ما يقدمه التسويق الرقمي على وجه التحديد “الوصول إلى شبكة واسعة من العملاء المحتملين وبدقة.”

عند اعتماد التسويق الرقمي ، يمكنك بسهولة تتبع أداء الحملات التسويقية ، ويمكنك تعديل حملتك وتطويرها والتحكم فيها .

وذلك على عكس الأشكال التقليدية حيث تنتظر عدة أسابيع لقياس نتائج حملة تسويقية.

من الميزات المهمة جدًا التي يوفرها التسويق الرقمي الاستهداف الدقيق للعملاء، بحيث يمكنك اختيار العملاء المستهدفين من حيث العمر والفئة العمرية والمدينة ، يمكنك التحكم في من يزور موقعك ومن يمكنه مشاهدة إعلانك.

مهارات التسويق 

وفقًا لتعريف قانون الأعمال فإن المسوق هو: “الشخص الذي تشمل واجباته تحديد السلع والخدمات التي تريدها مجموعة من المستهلكين ، وكذلك تسويق تلك السلع والخدمات نيابة عن الشركة”.

أما التسويق الرقمي فهو يشمل جميع جهود التسويق التي تستخدم جهازًا إلكترونيًا أو الإنترنت.

تستفيد الشركات من القنوات الرقمية مثل محركات البحث ووسائل التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني ، بالإضافة إلى مواقعها الإلكترونية للتواصل مع العملاء الحاليين والمحتملين.

تقع على عاتق المسوقين مسؤولية توعية الناس بمنتجات الشركة بالطريقة الأفضل والأكثر جاذبية، والتأكد من أن المنتجات متاحة للشراء.

لذلك سيظل التسويق وخاصة التسويق الإلكتروني هو الطريقة الحقيقية الوحيدة تنمية العلامة التجارية واكتساب المزيد من العملاء.

بالاعتماد على المزيد والمزيد من القدرة على جمع وتحليل البيانات والمهارات.

  شركة شورت كت، إحدى أكبر شركات الدعاية والإعلان فى المملكة العربية السعودية، تملك خبرة كبيرة في تصميم وإدارة المواقع الإلكترونية، وتحسين المواقع للتوافق مع محركات البحث، والموشن جرافيك، واستراتيجيات التسويق الرقمي الفعال.

بادر بالاتصال بها الآن عبر الهاتف: 0540907692

إذا كنت ترغب في بدء العمل في مجال التسويق ، فإليك أهم مهارات التسويق الرقمي :

جمع وتحليل البيانات

وفي دراسة حديثة كشفت Forbes أن:

  • 77٪ من الشركات الكبيرة تعتبر تحليل البيانات مكونًا حاسمًا لأداء الأعمال وأحد أهم مهارات التسويق الإلكتروني.
  • 58٪ من الشركات تولد قيمة باستخدام البيانات.
  •  60٪ من  المشاركين في الاستطلاع قالوا إن البيانات والتحليلات “حيوية” لعمليات مؤسساتهم.

في عالم يتغير بسرعة الضوء ، تتطلب الطبيعة التنافسية بين الشركات في العصر الرقمي الحالي استخدام البيانات.

ويحتاج المسوقون إلى رؤية البيانات والأرقام وأهم الإحصائيات في المجالات ذات الصلة.

هذه المعلومات والبيانات الضخمة التي قد تغير وجه عالم الأعمال .

لها أيضًا تأثير كبير على سياسات الشركة واستراتيجيات التسويق.

تساعد البيانات المفيدة في اتخاذ القرارات التجارية.

يتخذ المسوقون في مجال التسويق الإلكتروني العديد من القرارات التسويقية المهمة بناءً على تحليل البيانات المجمعة.

والتي تمكنهم من وضع خطط ورؤية تسويقية لتحقيق نتائج إيجابية ، وتحسين نجاح حملاتهم ، وتعزيز أرباح الشركة ، وفهم أداء السوق.

واتجاهات العملاء. بالإضافة إلى تحليل المنافسة.

المزيد :

عيوب التسويق الفيروسي