الصورة الذهنية: مصادر تكوينها

"الصورة الذهنية"

مصادر تكوين “الصورة الذهنية”

“الصورة الذهنية” التي قامت شركة آبل بتصديرها للجمهور عبر سنوات عديدة، على سبيل المثال، وما زالت تصدرها أنها الأفضل والأكثر تميزاً.

ورغم أن الشركات المنافسة لها تنتج العديد من انواع الهواتف المحمولة التي تلبي احتياجات عملاء معينين، فإن استراتيجية آبل على العكس تنتج هواتف و أجهزة وتقول إنها الأفضل و الأكثر تميزاً فاذا أردت الحصول على المنتج فعليك أن تدفع مقابلة.

إذا أردت بناء أو دعم “الصوره الذهنية” لشركتك أو منتجك، فـشركة شورت كت يمكنها أن تساعدك فى ذلك من خلال الهوية التجارية، و البروفايل، والموقع الإلكتروني، وغيرها من وسائل الدعاية.

“الصورة الذهنية”

تذكر أن أحد أهم أسس التسويق هي “الصورة الذهنية” التي ترغب في تثبيتها في عقول عملائك، كما أن منتجاتك يجب أن تكون على مستوى تلك الصورة، حتى تقوم بكسب ثقة عملائك و ولاءهم أيضا.

يتحدث علماء النفس كثيراً عن الصورة الذهنية، هذه الصورة التي تشترك أنت ‏في تكوينها ثم تتسلل رغماً عنك إلى العقل الباطن.

مصادر تكوين “الصورة الذهنية” :

تسهم في تكوين “الصورة الذهنية” عدة عوامل على النحو التالي:

1_ وسائل الإعلام: تكاد تجمع الدراسات الإعلامية على كون وسائل الإعلام أحد العوامل المهمة في تشكيل الصور الذهنية، وذلك من خلال ما تقدمه من معلومات وبيانات، بل قد تكون وسائل الإعلام مركز الثقل بين العوامل المؤثرة في تكوين “الصوره الذهنية” .

ويرى “شرام” أن “70% من الصور التي يبنيها الإنسان لعالمه مستمدة من وسائل الإعلام الجماهيرية”، وذلك لعدة أسباب :

  • الانتشار الواسع لوسائل الإعلام.
  • امتدادها الأفقي والرأسي.
  • قدرتها الكبيرة على الاستقطاب والإبهار.
  •  تأثيرها الجماهيري، من خلال قيامها بدور حارس البوابة “Gate Keeper” وترتيب الأولويات ووضع الأجندة.

2_ الاتصال الشخصي أو المباشر والملاحظة، ويعوق ذلك سوء تفسير الرسالة من جهة المستقبل، واختلاف الثقافات واللغات بين المرسل والمستقبل، و عمليات التشويش التي قد يتعرض لها الأخير، ما يؤثر في تكوين “الصوره الذهنية”.

ومن مصادر الصورة الذهنية أيضاً:

3_ الجماعات المرجعية: تؤثر الجماعات المرجعية بشكل كبير في تكوين الصور الذهنية، لتوافر مميزات الاتصال المباشر والمتكرر، وقلة العدد التي تسمح بتبادل الآراء والتعمق فيها. وهي تؤثر في تصورات وسلوكيات أفرادها لدرجة الانصياع، أو الخضوع.

4- الخبرات السابقة: تؤدي الخبرات السابقة دوراً في تكوين “الصورة الذهنية”، وتعمل فلترة للمعلومات التي تمر من خلالها الصورة.

5- الإدراك: فالفرد يميل عادة إلى استقبال وإدراك ما يتفق مع ما لديه من صور، ويؤيدها ويدعمها لا العكس.

6_ المؤثرات البيئية والثقافية: لكل بيئة صورها الذهنية الشائعة والخاصة بها، فالثقافة السائدة والموروثات في المجتمع تمد الإنسان بخلفية للحكم على محتوى الصور الذهنية لديه.

7_ اللغة: اللغة عنصر فعال في تشكيل “الصورة الذهنية” .

بناء الصورة الذهنية للعلامة التجارية هو عملية وضع علامتك التجارية في ذهن عملائك. وهي أكثر من مجرد وضع شعار لعلامتك التجارية أو أحد منتجاتك، بل يعد بناء الصورة الذهنية للعلامة التجارية هو الإستراتيجية المستخدمة لتمييز نشاطك التجاري عن العلامات التجارية الأخرى.

إذا كنت تطمح فى دعم صورتك الذهنية، تواصل مع شركة شورت كت، إحدى أكبر شركات الدعاية والإعلان في المملكة العربية السعودية. والتي تملك خبرة كبيرة في التصميم والبرمجة والتسويق الإلكتروني. بادر بالاتصال بنا الآن عبر الهاتف: 0540907692 … واستفد من عروضنا الخاصة و باقاتنا الأربع، قبل نفاذ الوقت.

سمعة الشركة

إن لكل مشروع صورة ذهنية ترتبط به وتنشأ معه، و هذه “الصوره الذهنية” تتشكل لتكون سمعة المؤسسة التي نفذت المشروع .

والسمعة لها ثلاث حالات:

  • أن ترسم المؤسسة صورتها الذهنية بنفسها وتتولى إدارتها.
  • يبنيها الخصم.
  • تبنى بطريقة عشوائية غير منظمة.

نحن فى انتظار تواصلك معنا.

Share this :
BLOG

related articles

Eget nulla phasellus odio sit porttitor enatibus aliquam blandit gravida ultricies eleifend varius tempor vulputate malesuada tristique.
comments

post a comment

Eget nulla phasellus odio sit porttitor enatibus aliquam blandit gravida ultricies eleifend varius tempor vulputate malesuada tristique.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *