” التسويق الفيروسي “

التسويق الفيروسي، هو جعل المنتج أو الخدمة التي يتم تسويقها محور حديث الناس. عن طريق النشر السريع الانتشار كالفيروس.

والتسويق الفيروسى – Viral marketing هو النسخة الحديثة الالكترونية من التسويق الأشهر والأقوى على مر التاريخ التسويقى وهو التسويق بالمديح – Word-of-mouth marketing، ونعنى به تسويقياً أن يتكلم الناس عن منتج معين بشكل إيجابى.
وسُمّى التسويق الفيروسى بهذا الاسم نظراً لأن الرسالة التسويقية أو الترويجية  تنتشر وسط المجتمعات بشكل كثيف جداً فيما يشبه تفشي الفيروس.

أهداف ومزايا التسويق الفيروس

ويسعى التسويق الفيروسي في المقام الأول  إلى نشر المعلومات حول منتج أو خدمة من شخص لآخر عن طريق الكلام الشفهي أو عن طريق المشاركة عبر الإنترنت أو البريد الإلكتروني.

ويأتي الاسم من فكرة التناسخ الفيروسي.

وتصبح حملات التسويق الفيروسي ناجحة عندما يَنشر أحدهم “فرد أو شركة” محتوى مرئي يتماشى مع ذوق جمهوره المستهدف..

ويقوم الجمهور في مدة وجيزة بنشر هذا المحتوى ومشاركته سريعا كالنار في الهشيم.

و بالعادة تلجأ الشركات لهذا النوع من التسويق بسبب انخفاض تكلفته بالنسبة للأنواع الأخرى من التسويق.

وقد يتخذ أشكال عديدة مثل مقطع فيديو أو لعبة تفاعلية أو كتاب إلكتروني أو صورة مثيرة.

و عندما تنجح شركة ما بحملة تسويقية فيروسية فإن وعي الجمهور بعلامتها التجارية يتضاعف بشكل ملحوظ، ومستويات تفاعلهم الرهيبة تتحول الى مبيعات وأرباح .

ويتمتع التسويق الشبكي بالعديد من المزايا من أهمها:

  • زيادة دخل الأفراد ويحسن مستوى معيشتهم.
  • يحتاج إلى مبالغ صغيرة لتوليد الكثير من الأرباح.
  • استمرار عملية التسويق والإيرادات بسبب التسويق الهرمي والمشاركة المستمرة للمسوقين الجدد.
  • كلما مر الوقت، قل الجهد المبذول في التسويق للمسوق السابق بسبب الطبيعة الهرمية للتسويق الشبكي التي تعتمد على إشراك مسوقين جدد، على عكس التسويق الفيروسي.

ومن مزاياه أيضاً :

  1. منخفض التكاليف.
  2.  ليس إجبارياً
  3.  عالي التأثير
  4. نمو أسرع
  5.  الوصول إلى الشباب
  6.  استخدام وسائل الإعلام
  7.  زيادة المصداقية
  8.  الوصول إلى الجمهور العالمي

عوامل نجاح تسويقه :

 1.الاعتماد على محتوى مرئي جذاب:  إذ أن حملات التسويق الفيروسي تتطلب  إستراتيجية بصرية قوية، كما يجب على الحملة التسويقية أن تحكي قصة.

ففي دراسة لـ HubSpot أظهرت أن المستخدمين يميلون لمشاركة الفيديوهات أكثر بـ 40 ضعف مقارنة بأي نوع من أنواع المحتويات الآخرى.

كما أشارت دراسة آخرى في 2018 إلى أن أكثر من 81% من المحتوى ذائع الصيت والانتشار كان محتوى مرئي/فيديو.

2- ابداع مدهش :  

نجاح حملات التسويق الفيروسي مرتبط بفكرة فريدة ومثيرة للاهتمام ومبتكرة.

3_ استخدام المشاعر لجذب الانتباه  :

يجب أن تجعل جمهورك يشعر بشيء ما وتحاول أن تلمس شيئا بداخلهم، وإلا فما الذي يدفعهم لمشاركة محتواك؟

4- سهولة مشاركته و ترويجه :

بفضل شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي ، فإن مشاركة محتواك والترويج له مع بقية العالم أمر بسيط للغاية.

ولكي نتحدث فعلا عن محتوى فيروسي، يجب أن تتم مشاركته مرارًا وتكرارًا. هذا يعني أنك بحاجة إلى مشاركة المحتوى أولاً في أكبر عدد ممكن من المنصات الاجتماعية وبكل الطرق المحتملة.

ثم بعد ذلك ، عليك أن تجعل من السهل على جمهورك بدورهم مشاركته. بمعنى آخر احرص على تمكين مشاركة المحتوى وتضمينه و إمكانية تنزيله.

5- نشره في الوقت المناسب .

التسويق الفيروسي

 شركة شورت كت، إحدى أكبر شركات الدعاية والإعلان فى المملكة العربية السعودية، تملك خبرة كبيرة في التسويق الإلكتروني بمختلف أشكاله.

بادر بالاتصال بها الآن عبر الهاتف: 0540907692

 أبدع قدر استطاعتك ..

فبدون رسالة تسويقية مبدعة جداً فقد فقدت الأمل فى ان تتحول رسالتك إلى رسالة فيروسية.

استراتيجيات التسويق الفيروسي تعمل على تحقيق الهدف منها وهو حث العملاء على مشاركة ونشر الرسالة التسويقية المستهدفة حول منتج أو خدمة ما مع عملاء أخرين سواء كانوا أقارب أو أصدقاء.

ويتم إعداد محتوى جاذب ومؤثر لينجح في الانتشار سريعًا وليكون مُحفز للعملاء على مشاركته مع أخرين والتفاعل معه وبالتالي يصل لأكبر عدد ممكن من العملاء.

المزيد :شركة تصميم مواقع انترنت

عيوب التسويق الفيروسي