التسويق الفيروسي والشبكي: تعرف على الفروق

التسويق الفيروسي والشبكي

التسويق الفيروسي والشبكي: تعرف على الفروق

انتشر كلاً من التسويق الفيروسي و الشبكي  فى الفترة الأخيرة، ويتميز كل منهما بالقدرة على جني أرباح عالية.. وسوف نتعرف على التسويق الشبكي والتسويق الفيروسي بالتفصيل.

التسويق الفيروسي، هو جعل المنتج أو الخدمة التي يتم تسويقها محور حديث الناس، عن طريق النشر السريع الانتشار كالفيروس.

وهو يسعى  في المقام الأول إلى نشر المعلومات حول منتج أو خدمة من شخص لآخر عن طريق الكلام الشفهي أو عن طريق المشاركة عبر الإنترنت أو البريد الإلكتروني.

التسويق الفيروسي

ويأتي الاسم من فكرة التناسخ الفيروسي.

وتصبح حملات التسويق الفيروسي ناجحة عندما يَنشر أحدهم “فرد أو شركة” محتوى مرئي يتماشى مع ذوق جمهوره المستهدف.

ويقوم الجمهور في مدة وجيزة بنشر هذا المحتوى ومشاركته سريعا كالنار في الهشيم.

أدوات التسويق الفيروسي

كان هذا النوع من التسويق يعتمد في البداية على البريد الإلكتروني، ولكن مع تغيير عادات الشراء لدى العملاء، كان على الشركات استخدام مجموعة متنوعة من الأدوات والمنصات منها:

  • منصات التواصل الإجتماعي: مثل Facebook و Snapchat و Twitter .
  • موقع الشركة: لنشر الأخبار عن الشركة و منتجاتها ، والسمات التي تميز هذه المنتجات، وقواعد الشركة، وطرق التواصل مع العملاء.
  • المدونة.
  • تطبيقات الجوال الذكية وخدمة الرسائل القصيرة.

مميزات التسويق الفيروسي

يتمتع بالمزايا التالية:

  1. منخفض التكاليف: ينتقل بسهولة من شخص إلى آخر.
  2. ليس إجبارياً: قرار المشاركة وإعادة توجيه الرسالة متروك للمستخدم.
  3. عالي التأثير: رسائله تحظى بمزيد من الاهتمام .
  4. نمو أسرع: يجد عبر منصات التواصل الإجتماعي، طريقة للوصول الأسرع والأوسع.
  5. الوصول إلى الشباب.
  6. زيادة المصداقية.
  7. الوصول إلى الجمهور العالمي: لا يقتصر التسويق الفيروسي على موقع جغرافي معين أو محدد.
التسويق الفيروسي
التسويق الفيروسي

التسويق الشبكي

أما التسويق الشبكي فهو يعتمد على تشابك الأفراد في تسويقهم لمنتج محدد بالأسلوب المنظم المُوزعة فيها المهام حتى يستفيد كل مُسوق يعمل من خلال النشاط التسويقي.

ويتكون التسويق الشبكي من مستويات عديدة ولذلك يُعرف بالتسويق الهرمي.

كما أنه يعتمد على تجنيد المسوقين الجُدد من خلال المسوقين القدامى، ما يساعد على تكبير الشبكة التسويقية وتضخيمها لتمتد لملايين المسوقين.

ما يساعد على وصول السلع لأكبر عدد ممكن من العملاء.

 شركة شورت كت، إحدى أكبر شركات الدعاية والإعلان فى المملكة العربية السعودية، تملك خبرة كبيرة في التسويق الإلكتروني بمختلف أشكاله.

بادر بالاتصال بها الآن عبر الهاتف: 0540907692

مزايا التسويق الشبكي

يتمتع التسويق الشبكي بالعديد من المزايا من أهمها:

  • يزيد  من دخل الأفراد ويحسن مستوى معيشتهم.
  • قلة الصناديق المشتركة في التسويق الشبكي لأن هذا المجال يحتاج إلى مبالغ صغيرة لتوليد الكثير من الأرباح.
  • استمرار عملية التسويق والإيرادات بسبب التسويق الهرمي والمشاركة المستمرة للمسوقين الجدد.
  • كلما مر الوقت، قل الجهد المبذول في التسويق للمسوق السابق بسبب الطبيعة الهرمية للتسويق الشبكي التي تعتمد على إشراك مسوقين جدد.

عيوب التسويق الشبكي

للتسويق الشبكي العديد من العيوب منها:

  • قلة الإيرادات أو الأرباح التي حققها المسوق الجديد على الرغم من الجهود الكثيرة، مقارنة بالأرباح الضخمة التي حققها المسوق القديم بأقل جهد.
  • يحتاج التسويق الشبكي إلى المسوق لشراء المنتج، والذي قد يكون عديم الفائدة لأنه لا يحتاج إليه، ويمكن أن يكون السعر مرتفعًا جدًا.

المزيد : التسويق عبر الواتس اب

Share this :
BLOG

related articles

Eget nulla phasellus odio sit porttitor enatibus aliquam blandit gravida ultricies eleifend varius tempor vulputate malesuada tristique.
comments

post a comment

Eget nulla phasellus odio sit porttitor enatibus aliquam blandit gravida ultricies eleifend varius tempor vulputate malesuada tristique.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *